NOTICE

Notice

Kindly be informed, that we have received several calls, that Mr. HAIDAR ABDUL-RASOOL KADHEM, Mr. MAHMOUD HASSAN KHATIB AL NOUFI and others, have used the name and logo of our firm “United Advocates”, as well as the name of the Co-Founder of the Firm, Mr. ABDULLAH AL ZARI. The also used the logos of government bodies for the purpose of committing deception and fraud crimes.

Therefore, we deny any relationship or link of our Firm “United Advocates” or Mr. ABDULLAH AL ZARI, with or to Mr. Mr. HAIDAR ABDUL-RASOOL KADHEM, Mr. MAHMOUD HASSAN KHATIB AL NOUFI or any other person or body that claims that it has any relation with us, whether within the UAE or abroad.

Therefore, Mr. HAIDAR ABDUL-RASOOL KADHEM, Mr. MAHMOUD HASSAN KHATIB AL NOUFI or any other person should not be dealt with, whether through phone calls, social networking platforms (Twitter – Facebook – Instagram) or via email. Also, any attached hyperlink should not be opened, in order to avoid stealing the important personal information by fraudulent websites. We stress the importance of not transferring any amounts to any person or entity that is unknow, no matter the reason behind such transfer.

We also stress, that it is necessary to report, to the competent authorities, any event of receiving a fraudulent call or message, or being a victim of a financial fraud crime committed by the aforementioned person.

Therefore, it is worth to notice

تنبيه

نود لفت عنايتكم بأنه قد وردت إلينا العديد من الاتصالات تفيد بقيام المدعو حيدر عبد الرسول كاظم ومحمود حسن خطيب النوفي وآخرون باستخدام اسم وشعار مكتبناالمحامون المتحدونواسم الشريك المؤسس بالمكتب الأستاذ عبد الله الزري وكذلك استخدام شعارات لجهات حكومية بغرض تنفيذ عمليات نصب واحتيال.

وعليه فأننا ننفي أي علاقة أو صلة لمكتبنا المحامون المتحدون ، أو الأستاذ عبد الله الزري بالمدعو حيدر عبد الرسول كاظم ومحمود حسن خطيب النوفي أو جهة أخرى تدعي صلتها بنا سواء داخل أو خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.

وعليه فيتعين عدم التعامل مع المدعو/ حيدر عبد الرسول كاظم أو محمود حسن خطيب النوفي أو أي شخص آخر عبر الاتصالات الهاتفية أو عير وسائل التواصل الاجتماعي (توتير – فيسبوك – إنستغرام) أو عبر البريد الإلكتروني وعدم فتح أية روابط مرفقة لتجنب الاستيلاء على البيانات الشخصية أو الهامة من قبل المواقع الإلكترونية الاحتيالية ونؤكد على أهمية عدم تحويل أي أموال لجهات أو أشخاص مجهولين مهما كانت الأسباب.

ونؤكد على ضرورة إبلاغ السُلطات المعنية في حالة تلقي أي اتصالات ورسائل الاحتيالية أو في حالة تعرضهم للاحتيال المالي من قبل المذكورين آنفاً.

لذلك وجب التنبيه